لاخر المستجدات المثالية

السبت، 10 أكتوبر 2015

دراسة تثبت تساوي سرعة النيوترونات والضوء قد تهدد نظرية اينشتاين والفيزياء الحديثة

دراسة تثبت تساوي سرعة النيوترونات والضوء قد تهدد نظرية اينشتاين والفيزياء الحديثة


عندما قام مجموعة من العلماء من قياس سرعة جزيئة النيوترون لم يصدقوا انفسهم عندما وجدوا ان سرعتها تفوق سرعة الضوء وهذا ما قد يهدد نظرية اينشتاين التي تعتبر حدود لا يمكن تجاوزها ولقد افادت بعض المقاييس التي قام بها مجموعة من الخبراء في اطار الاختبار الدولي اوبرا ان انيوترونوات هي جزيئيات اولية للمادة والتي قامت بتجاوز حوالي سبع مائة وثلاثون كلم تفصل بين منشأت المركز الاوروبي للابحاث النووية ب سيرن في جنيف مختبر سات غراس القائم تحت الاراضي الايطالية بسرعة قدرت ب 300006 كلم في الثانية اي تفوق سرعة الضوء ب ستة كيلومترات في الثانية  وتعتبر هاته النتيجة الاخيرة المحصل عليها ثمرة ثلاث سنوات من البيانات والمراقبة بالمركز الفرنسي لاكثر من حوالي 15 الف نيترينو مع هامش خطأ قياسي قدر بعشرة مليارات من الثانية .

وتمت الاستعانة بكبار الخبراء المستقلين لضبط اجهزة القياس وتم التأكد مرارا وتكرارا من المعطيات الطوبوغرافية ومن نفق الجزيئيات..حتى ان انحراف القارات وزلزال لاكويلا المدمر اخذا بالاعتبار.

وفي حال تاكيد هاته القياسات فانها ستترك انعكاسات على العلوم الفيزيائية لا تفوق الادراك في انه قد أكد البعض الاخر ان القياسات المحصل عليها لسرعة النيوترينو لا تعني بالضرورة ان اينشتاين قد اخطأ في حين اكد البعض الاخر من المدراء انه يجب اخد الحذر طالما "لم يقم نظام مختلف تماما بالتحقق" من القياسات على ما يقول داريو اوتييرو.

وهذا ما أدى الى ظهور مشروع جديد كمشروع"مينوس" في الولايات المتحدة الذي توصل قبل سنوات قليلة الى نتيجة مماثلة لبرنامج اوبرا الا انه يبقى قياس مينوس غير معترف به مما يفسر اخيرا لجوء العديد من العلماء الامريكيين الى الاعتكاف من اجل الحصول على اختبار جديد للدقة.






ك د

مكتشف النيوترون النيوترونات والبروتونات الكترون الالكترون البروتون ما هي كتلة النيوترون بالغرام كتلة النيوترون غم من هو مكتشف النيوترون النيوترون وتهديد نظرية اينشتاين النيوترون وانعكاساته على الفيزياء الحديثة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق